وفاة مؤسس شبكة نحن العرب و سيرف نت لخدمات المواقع - علي الصميدي


العودة   منتديات شبكة نحن العرب ملتقى كل العرب > الأقسام العامة > الدين الإسلامي الحنيف

الدين الإسلامي الحنيف مواضيع الدين الإسلامي , القرآن والأحاديث وقصص الأنبياء وأحكام الشريعة والأناشيد

  • اضغط على تبليغ في حالة وجدت أي مشاركة مخالفة لقوانين المنتدى

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 09 - 10 - 2010, 07:00 AM   #1
.:: مراقبة سابقاً ::.

الصورة الرمزية فراشة الاسلام
تاريخ التسجيل: 09 - 2009
الإقامة: القدس
الدولة: Palestine
الجنس : أنثى
المشاركات: 13,831
حساباتي في:
فراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond repute
افتراضي المسيح الدجال فى العقيده الاسلاميه



بسم الله الرحمن الرحيم


علمت أن بعضنا فى حاجه لمعرفة هذا الموضوع
فقمتُ بتجميعه

ظهور الدجال أحد أشراط الساعة الكبرى، وأعظم الفتن منذ خلق الله آدم ـ عليه السلام ـ إلى قيام الساعة.
وقـد حــذر الـنـبي المسيح الدجال العقيده الاسلاميه salla-allah.gif منه في أكثر من ثلاثين موضعاً؛ مبيناً خطره تارة، ومـحـذراً مـنه حيناً، وذاكراً طرق السلامة منه تارة أخرى. ولما تعددت وتنوعت الأساليب في مواجهة هذه الفـتـنـة العـظـيـمة وصلنا إلى مسائل وفوائد مستفادة من فعل وقول الهادي البشير المسيح الدجال العقيده الاسلاميه salla-allah.gif.
وقبل الشروع في ذكرها لعلنا نتعرف على ما يلى:


الدجّال ،
المسيح الدجّال ، هو لقب لرجل يعد من علامات الساعة الكبرى، المقصود بالدجال الكذاب من الدَجَل والتغطية ، نظرا لكذبه وتمويهه وادعائه النبوة أولا وأنه المسيح عيسى بن مريم ثم ادعائه الألوهية بعد ذلك

معنى اسمه(الدجّال)

يسُمّي الكذاب دجّالاً لأنّه يغطي الحقَّ بالباطل، أو هو المُموِّه ، فالدجّال يُلبس على
الناس ويموّه لهم، وقيل سُمّي دجّالاً من دَجَلَ إذا ساح في الأرض.

يقول إمام الرازي :

" وأمّا
المسيح الدجّال فإنّما سُمّي مسيحاً لأحد وجهين أولهما : لأنّه ممسوح العين اليمنى، وثانيهما : لأنّه يمسح الأرض أي يقطعها في زمن قصير لهذا قيل له: دجّال لضربه في الأرض وقطعه أكثر نواحيها ، وقيل سُمّي دجّالاً من قوله : دَجَلَ الرجلُ إذا مَوَّه ولبَّس ".

*يقول فخر الدين الرازي في تفسير كبير
لم يرد ذكر
المسيح الدجال صراحة بالنص في القرآن الكريم لكن بعض المفسرين يرون أن هناك آيات تدل عليه في القرآن مثل الآية 158 من سورة الأنعام : ( هَلْ يَنْظُرُونَ إِلا أَنْ تَأْتِيَهُمُ الْمَلائِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لا يَنْفَعُ نَفْسًا إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِنْ قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْرًا قُلِ انْتَظِرُوا إِنَّا مُنْتَظِرُونَ) ، بينما ورد ذكره صراحة في السنة النبوية المطهرة وذلك في عديد من الأحاديث مثل حديث تميم الداري

*روي عن ‏ علي بن أبي طالب في مسند أحمد بن حنبل :
‏عن النبي ‏ ‏المسيح الدجال العقيده الاسلاميه salla-allah.gif ‏ ‏قال : ذكرنا ‏ ‏الدجال ‏عند النبي ‏المسيح الدجال العقيده الاسلاميه salla-allah.gif وهو نائم ‏ ‏فاستيقظ محمرا لونه فقال: ( غير ذلك أخوف لي عليكم. )

*روي عن ‏أبي هريرة في مسند أحمد :
أخرج الترمذي وصححه عن أبي هــريــرة ـ رضي الله عنه ـ رفعه ـ: "ثلاثة إذا خرجن لم ينفع نفساً إيمانها لم تكن آمنت من قبل: الدجال، والدابة، وطلوع
الشمس من مغربها".

صفاته :
عند ظهوره فهو رجل شاب جسيم هجان أحمر البشرة ، قطط أي شديد جعودة شعر الرأس كأن رأسه وشعره غصن شجرة ، كأن رأسه أصلة أي تشبه رأس أفعى الأصلة ، أجلى الجبهة عريض النحر ، في رواية أنه قصير وأفحج أي متباعد ما بين الفخذين وفيه انحناء في ظهره ، أعور العين اليمنى كأنها نخامة على حائط مجصص وكأنها عنبة طافية وفي روايات أن إحدى عينيه كأنها كوكب دري وأنه ممسوح العين اليسرى وعليها ظفرة غليظة ومكتوب على جيهته كفر أو كافر يقرؤها كل مؤمن قارئ أو غير قارئ ، كما يروي في الآثار أنه عقيم لا يولد له ، وهو أشبه
الناس برجل يدعى عبد العزى بن قطن كما جاء في الأحاديث .

وتروي بعض الآثار الإسلامية التي ذكرها ابن كثير في البداية والنهاية أنه يظهر مدعيا الصلاح والتقوى ثم عندما يشتد أمره يعلن نبوته ثم ألوهيته فتخسف عينه عندها وتقطع أذنه ويكتب على جبهته كفر

/المسيح الدجال العقيده الاسلاميه tears.gif/
\\
المسيح الدجال العقيده الاسلاميه tears.gif




محبة لوطنها معجب بهذا.
فراشة الاسلام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09 - 10 - 2010, 07:02 AM   #2
.:: مراقبة سابقاً ::.

الصورة الرمزية فراشة الاسلام
تاريخ التسجيل: 09 - 2009
الإقامة: القدس
الدولة: Palestine
الجنس : أنثى
المشاركات: 13,831
حساباتي في:
فراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond repute
افتراضي

مكان خروجه و حركته في الأرض ومقتله :

قبل خروج الدجال مباشرة وكما ورد في الأحاديث فإن معركة كبيرة (الملحمة) يُعتقد أنها بقيادة المهدي المنتظر ستقع في الشام بين المسلمين وفسطاطهم بدمشق ، وبين النصارى الروم في مكان بالشام يسمى بالأعماق أو دابق قرب حلب بسوريا بعد غدر الروم ونقضهم الهدنة (يرى بعض الباحثين أنها قد تكون معركة هرمجدون الفاصلة بين الخير والشر والتي يؤمن بها اليهود والنصارى والمذكورة في الكتاب المقدس ) ، حيث يصالح المسلمون الروم صلحا آمنا ويشتركون معا في مقاتلة عدو من ورائهم فينتصرون و يغنمون ثم يعودن إلى مرج ذي تلول أي أرض خضراء يكثر فيها النبات عند دابق قرب حلب فيرفع رجل من الروم الصليب ويقول: غلب الصليب، فيغضب رجل من المسلمين، فيقوم إليه فيقتله فعند ذلك يغدر الروم ويجتمعون للملحمة ويعدون لها في 9 أشهر ، فيأتون تحت ثمانين راية، تحت كل راية اثنا عشر ألفاً أي أن تعداد جيشهم 960 ألفا ويخرج لهم جيش المسلمين من المدينة من خيار أهل الأرض يومئذ، فإذا تصافوا قالت الروم: خلوا بيننا وبين الذين سبوا منا نقاتلهم، فيقول المسلمون: لا والله، لا نخلي بينكم وبين إخواننا فيقاتلونهم فينهزم ثلث لا يتوب الله عليهم أبداً، ويقتل ثلثهم أفضل
الشهداء عند الله، وروي أنه يكون عند ذاك القتال ردة شديدة فيشترط المسلمون شرطة للموت لا ترجع إلا غالبة، فيقتتلون حتى يحجز بينهم الليل ، فيبقى هؤلاء كل غير غالب وتفنى الشرطة ، ثم يشترط المسلمون شرطة للموت لا ترجع إلا غالبة فيقتتلون ثم يبقى هؤلاء وهؤلاء كل غير غالب وتفنى الشرطة، ثم يشترط المسلمون شرطة للموت لا ترجع إلا غالبة فيقتتلون حتى يحجز بينهم الليل فيفيء هؤلاء وهؤلاء كل غير غالب وتفنى الشرطة ، فإذا كان اليوم الرابع نهض إلي جيش المسلمين بقية أهل الإسلام فيجعل الله الدائرة علي الروم النصارى فيقتتلون مقتلة قيل أنه لا يرُى مثلها حتى إن الطائر ليمر بجنباتهم فما يخلفهم حتى يخر ميتاً ويعد الرجل من تبقى من عائلته أو قبيلته كانوا مائْة فلا يجدونه بقي منهم إلا الرجل
الواحد ، فلا يفرح أحد بغنيمة عنئذ أو ميراث ، و يفتتح جيش المسلمين وضمنهم 70 ألف من بني إسحاق كما جاء في الحديث مدينة القسطنطينية ومدينة روما بالتكبير و التسبيح وبينما هم كذلك إذا سمعوا الصريخ وهو إبليس يقول أن الدجال قد خلفهم في ذراريهم وأهليهم ( وهي كذبة فلم يكن قد خرج بعد ) فيتركون ما في أيديهم ويُقبلون فيبعثون عشرة فوارس طليعة للاستطلاع قال رسول الله : "إني لأعلم أسماءهم وأسماء آبَائِهم وألوانَ خيولهم هم خير فوارس على ظهر الأرض يومئذٍ"، وفي رواية أن الملحمة الكبرى وفتحُ القسطنطينية وخروجُ الدجال في 7 أشهر وفي أخرى 6 سنوات يخرج الدجال في السابعة .

ويقول ابن كثير في البداية والنهاية : " يؤذن له في الخروج في آخر الزمان بعد فتح المسلمين مدينة الروم المسماة بقسطنطينية فيكون بدء ظهوره من أصبهان من حارة منها يقال لها اليهودية وينصره من أهلها سبعون ألف يهودي عليهم الأسلحة والتيجان وهي الطيالسة الخضراء، وكذلك ينصره سبعون ألفاً من التتار وخلق من أهل خراسان فيظهر أولاً في
صور
ة ملك من الملوك الجبابرة ثم يدعي النبوة ثم يدعي الربوبية، فيتبعه على ذلك الجهلة من بني آدم والطغام من الرعاعٍ والعوام، ويخالفه ويرد عليه من هدى الله من عباده الصالحين وحزب الله المتقين، يأخذ البلاد بلداً بلداً وحصناً حصناً وإقليماً إقليماً وكورة كورة، ولا يبقى بلد من البلاد إلا وطئه بخيله ورجله غير مكة والمدينة "

وأيامه منذ ظهوره إلى نهايته هي 40 سنة وفي رواية 40 يوما ، يوم كسنة ويوم كشهر ويوم كأسبوع وسائر أيامه مثل الأيام العادية وفي رواية وآخر أيامه كالشررة يصبح أحدكم على باب ‏ ‏المدينة ‏ ‏فلا يبلغ بابها الآخر حتى يمسي فقيل له يا رسول الله كيف نصلي في تلك الأيام القصار قال تقدرون فيها الصلاة كما تقدرونها في هذه الأيام الطوال ثم صلوا
وسرعة تحركه في الأرض كالغيث ( المطر ) استدبرته الرياح ، و يقال أن له حمار يركبه عرض ما بين أذنيه 40 ذراعا .

يظهر من قبل المشرق و تحديدا في مكان أو خلة بين الشام والعراق فيخرب ويعيث فسادا في الأرض يمينا ويسارا ، في أحاديث أنه يظهر من إقليم خراسان ، ويؤمن به ويتبعه 70 ألفا من يهود أصفهان عليهم الطيلسان وكلهم ذو سيف محلى وساج ، كما يتبعه ويؤمن به أقوام كأن وجوههم المجان المطرقة ، إضافة للمنافقين من المسلمين حيث للحديث الذي رواه ابن ماجة : " ينشأُ نشءٌ يقرءون
القرآن
لا يجاوز تراقيهم ، كلما خرج قرن قطع ، حتى يخرج في عراضهم الدجال "
ويهرب
الناس منه إلى الجبال كما جاء في الحديث في مسلم : ليفرن الناس
من الدجال في الجبال. قالت أم شريك: يا رسول الله فأين العرب يومئذ؟ قال: هم قليل .

ويسير الدجال بجيوشه قادما من الشرق قاصدا غزو المدينة المنورة ويلتف حولها فيصعد جبل أحد فيطلع فينظر إلى المدينة فيقول لأصحابه : ( ألا ترون هذا القصر الأبيض ، هذا مسجد أحمد ) ثم يأتي المدينة فيجد بكل نقب من نقابها ملكا مصلتا ويقيم مقرا له في ‏الظريب الأحمر ‏‏عند سبخة الجرف ‏فترجف ‏ ‏المدينة في ‏ ‏بأهلها ثلاث رجفات فلا يبقى منافق ولا منافقة ولا فاسق ولا فاسقة إلا خرج إليه ‏ ‏فتخلص المدينة وتنفي ‏ ‏الخبث ‏ ‏منها كما ينفي ‏ ‏الكير ‏ ‏خبث ‏ ‏الحديد ‏ ‏ويدعى ذلك اليوم يوم الخلاص كما سماه الرسول ويحاول دخولها لكنه يفشل فالملائكة تمنعه من ذلك ولا يدع الدجال مكانا أو قرية في الأرض إلا دخلها وغزاها ووطئها في فترة زمنية هي 40 ليلة ، إلا مكة والمدينة فهما محرمتان عليه .

وجاء في الحديث عن مسلم وأحمد : تغزون جزيرة العرب، فيفتحها الله عز وجل، ثم فارس، فيفتحها الله عز وجل، ثم تغزون الروم، فيفتحها الله، ثم تغزون الدجال فيفتحه الله .

ويحارب المسلمون الذين طالبهم رسول الله بالثبات - كما ورد في الحديث ( يا عباد الله فاثبتوا) - جيش الدجال على ضفاف
نهر الأردن بحيث يكون المسلمون شرق النهر و الدجال غربه وأشد المسلمين عليه هم من قبيلة بني تميم، ويحاصر الدجال بقيتهم في جبل الدخان بالشام وبينما هم كذلك ينزل المسيح عيسى بن مريم عند المنارة البيضاء شرقي دمشق ليقود المسلمين حكما عدلا وإمام مقسطا والعرب ‏ هم يومئذ قليل وأكثرهم‏ ‏ببيت المقدس ‏ ‏وإمامهم رجل صالح فبينما إمامهم قد تقدم ‏ ‏يصلي بهم الصبح إذ نزل عليهم ‏ ‏عيسى بن مريم ‏ ‏فيرجع ذلك الإمام ينكص‏ ‏ليتقدم ‏ ‏عيسى ‏ ‏يصلي بالناس فيضع ‏ ‏عيسى ‏ ‏يده بين كتفيه ثم يقول له : ( تقدم فصل فإنها لك أقيمت )‏ ‏فيصلي بهم إمامهم وبعدها يقول‏ ‏عيسى ‏ ‏ ‏ : ( ‏افتحوا الباب ) فيفتح ووراءه الدجال ، وليقوم بتتبع الدجال الذي يفر منه ويذوب مثل الملح ما أن يراه ، ويقول ‏ ‏عيسى ‏ ‏ ‏: ( ‏إن لي فيك ضربة لن تسبقني بها ) فيدركه عند (باب ‏ ‏اللد ‏ ‏الشرقي) فيقتله ويري المسلمين دمه في حربته فيهزم الله ‏ ‏اليهود ‏ ‏فلا يبقى شيء مما خلق الله ‏ ‏يتوارى به يهودي إلا أنطق الله ذلك الشيء لا حجر ولا شجر ولا حائط ولا دابة إلا قال يا عبد الله المسلم هذا يهودي فتعال اقتله إلاالغرقد فإنها من شجرهم لا تنطق ، ثم يَمْكُثُ عيسى في الأرض أربعين سنة إماماً عادِلاً وحَكَماً مُقْسطاً..
فراشة الاسلام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09 - 10 - 2010, 07:04 AM   #3
.:: مراقبة سابقاً ::.

الصورة الرمزية فراشة الاسلام
تاريخ التسجيل: 09 - 2009
الإقامة: القدس
الدولة: Palestine
الجنس : أنثى
المشاركات: 13,831
حساباتي في:
فراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond repute
Surrender

وفى صحيح مسلم من حديث عمران بن حصين رضي اللـه عنهما قال: سمعت رسول اللـه يقول: ((ما بين خلق آدم إلى قيام الساعة خلق أكبر من الدجال))

وجاء في تفسير هذا الحديث في صحيح مسلم: المراد:

* ليس هنالك أكبر فتنة منه.

*يبدأ فيقول أنا نبي ولا نبي بعدي ، ثم ‏ ‏يثني فيقول أنا ربكم ويقول الرسول محذرا : لا ترون ربكم حتى تموتوا .

*معه جنة ونارا فناره جنة وجنته نار فمن ابتلي بناره فليستغث بالله وليقرأ فواتح ‏ ‏الكهف ‏ ‏فتكون عليه بردا وسلاما كما كانت النار على ‏ ‏إبراهيم .

*معه نهران يجريان أحدهما رأي العين ماء أبيض والآخر رأي العين نار ‏ ‏تأجج ‏ ‏فإما ‏ ‏أدركن أحدا منكم فليأت النهر الذي يراه نارا وليغمض ثم ليطأطئ رأسه فليشرب فإنه ماء بارد .

حدثنا ‏ ‏عبدان ‏ ‏أخبرني ‏ ‏أبي ‏ ‏عن ‏ ‏شعبة ‏ ‏عن ‏ ‏عبد الملك ‏ ‏عن ‏ ‏ربعي ‏ ‏عن ‏ ‏حذيفة ‏ ‏عن النبي ‏ ‏قال في ‏ ‏الدجال ‏إن معه ماء ونارا - فناره ماء بارد وماؤه نار‏ ‏قال ‏أبو مسعود ‏أنا سمعته من رسول الله ‏ .صحيح البخاري

وعن حذيفة بن اليمان قال: قال رسول الله لأنا أعلم بما مع الدجال منه، معه نهران يجريان؛ أحدهما، رأي العين ماء أبيض، والآخر ، رأى العين ، نار تأجج، فإما أدركن أحد فليأت النهر الذي يراه ناراً، وليغمض، ثم ليطاطئ رأسه فيشرب منه، فإنه ماء بارد، وإن الدجال ممسوح العين، عليها ظفرة غليظة، مكتوب بين عينيه كافر، يقرأه كل مؤمن كانت وغير كاتب . أخرجه الإمام مسلم

روى ابن ماجه في سننه وابن خزيمة في صحيحه والحاكم في المستدرك وصحح الحديث الشيخ الألباني من حديث أبي أمامة الباهلي أن الحبيب قال: ((إنها لم تكن فتنة على وجه الأرض منذ ذرأ اللـه ذرية آدم أعظم من فتنة المسيح الدجال ولم يبعث اللـه نبيا إلا وقد أنذر قومه الدجال، وأنا آخر الأنبياء، وأنتم آخر الأمم، وهو خارج فيكم لا محالة ،فإن يخرج الدجال وأنا بين أظهركم فأنا حجيج لكل مسلم، وإن يخرج الدجال من بعدي فكل امريء حجيج نفسه، واللـه خليفتي على كل مسلم)).

سأل الصحابة رسول اللـه - وما زلنا في حديث النواس ابن سمعان -: وما سرعته في الأرض؟!: ((يمكث في الأرض أربعين ليلة فيمر على الأرض كلها؟ سرعته كالغيث - أي المطر- استدبرته الريح))... يعنى يمر في كل أرجاء وأنحاء الأرض.

ثم قال الحبيب : ((يأتي الدجال على قوم فيدعوهم فيؤمنون به ويستجيبون، فيأمر السماء فتمطر، والأرض فتنبت، فتروح عليهم سارحتهم أطول ماكانت ذراً وأسبغه ضروعاً وأمده خواصر)).

فتنة رهيبة !!

فلو عقل هؤلاء لعلموا أن صفات النقص من أعظم الأدلة على كفره وبطلان إدعاءاته.

إن الذي يستحق أن يعبد هو المتصف بكل صفات الكمال والإجلال.

ثم ينطلق الدجال إلى قوم آخرين فيقول لهم: أنا ربكم. فيقولون :لا ويكذبونه.

يقول المصطفى : ((ويمر بالخربة فيقول لها: أخرجي كنوزك فتتبعه كنوزها كيعاسيب النحل)) أي جماعات النحل

فتنة رهيبة!!

ثم تزداد الفتنة !!!

يقول النبي ثم يدعوا رجلا ممتلئا شبابا، فيضربه بالسيف، فيقطعه جزلتين، فيمشى الدجال بين القطعتين أمام الناس ويقول للشاب قم فيستوي الشاب حيا بين يديه !!.

فتنه رهيبه !!!

وفى رواية أبي سعيد الخدري في صحيح مسلم([13]) يقول المصطفى : ((فيخرج إليه شاب فتلقاه المسالح، مسالح الدجال (أي أتباعه من اليهود الذين يحملون السلاح) فيقولون له: أين تعمد؟

فيقول: إلى هذا الذي خرج (أي إلى الدجال) فيقولون له أولا تؤمن بربنا؟ فيقول: ما بربنا خفاء، أي لو نظرت إلى الدجال سأعرفه!
فيقولون: اقتلوه، فيقول بعضهم لبعض: أو ليس قد نهانا ربنا أن نقتل أحداً دونه، فينطلقون بهذا الرجل المؤمن إلى الدجال، فإذا نظر المؤمن إليه قال: أيها الناس! هذا المسيح الدجال الذي ذكره لنا رسول اللـه يقول المصطفى: ((فيأمر الدجال به فيشج، فيقول: خذوه وشجوه، فيوسع ظهره وبطنه ضربا، قال: فيقول: أما تؤمن بي؟ فيقول: أنت المسيح الكذاب. قال: فيؤمر به فينشر بالمنشار من مفرقه حتى يفرق بين رجليه، قال: ثم يمشى الدجال بين القطعتين ،: ثم يقول له: قم، فيستوي قائما، قال: ثم يقول له: أتؤمن بي؟ فيقول: ما ازددت فيك إلا بصيرة؟ قال: ثم يقول: يا أيها الناس: إنه لا يفعل بعدي بأحد من الناس، قال: فيأخذه الدجال ليذبحه فيجعل ما بين رقبته إلى ترقوته نحاسا، فلا يستطيع إليه سبيلا، قال: فيأخذ بيديـه ورجليه فيقذف به، فيحسب الناس أنما قذفه في النـار وإنما ألقي في الجنة)) فقال رسول اللـه : ((هذا أعظم الناس شهادة عند رب العالمين))([14])

**وسأختم حديثي عن فتنة الدجال بحديث عجيب رواه مسلم وأبو داود والترمذي وغيرهم من حديث تميم الداري رضي اللـه عنه من حديث فاطمة بنت قيس عن تميم الداري قالت: سمعت منادي رسول اللـه ينادي: "الصلاة جامعة فخرجت إلى المسجد فصليت مع رسول اللـه ، وكنت في النساء التي تلي ظهور القوم فلما قضى الرسول صلاته جلس على المنبر وهو يضحك فقال: ((أيها الناس ليلزم كل إنسان مصلاه)) ثم قال ((أتدرون لم جمعتكم؟)) قالوا: اللـه ورسوله أعلم.

فقال رسول اللـه : ((أما إني واللـه ما جمعتكم لرغبة ولا لرهبة ولكن جمعتكم لأن تميما الداري كان رجلا نصرانياً فجاء فبايع وأسلم وحدثني حديثا وافق الذي كنت أحدثكم عن المسيح الدجال، حدثني أنه ركب في سفينة بحرية مع ثلاثين رجلا من لخم وجذام "قبيلتان عربيتان مشهورتان" فلعب بهم الموج شهرا في البحر ثم أرفؤوا([15]) إلى جزيرة في البحر حتى مغرب الشمس، فجلسوا في أقرب السفينة فدخلوا جزيرة فلقيتهم دابة أهلب([16]) كثير الشعر لا يدرون ما قبله من دبره، فقالوا: ويلك، من أنت؟ قالت: أنا الجساسة، قالوا: وما الجساسة، قالت: أيها القوم انطلقوا إلى هذا الرجل في الدير فإنه إلى خبركم بالأشواق، فلما سمت لنا رجلا فرقنا منها أن تكون شيطانة، قال: فانطلقنا سراعا حتى دخلنا الدير، فإذا أعظم إنسان رأيناه قط خلقا، وأشده وثاقا، مجموعة يداه إلى عنقه، ما بين ركبتيه إلى كعبيه بالحديد، قلنا: ويلك ما أنت؟ قال: قد قدرتم على خبري، فأخبروني: ما أنتم؟ قالوا: نحن أناس من العرب، ركبنا في سفينة بحرية، فصادفنا البحر حين اغتلم، فلعب بنا الموج شهرا، ثم أرفأنا إلى جزيرتك هذه، فجلسنا في أقربها فدخلنا الجزيرة فلقيتنا دابة أهلب كثير الشعر لا ندرى ما قبله من دبره من كثرة الشعر فقلنا: ويلك ما أنت؟ فقالت: أنا الجساسة، قلنا: وما الجساسة؟ قالت: اعمدوا إلى هذا الرجل الذي في الدير فإنه إلى خبركم بالأشواق فأقبلنا إليك سراعا، وفــزعنا منها، ولم نأمن أن تكون شيطانة، فقال: أخبروني عن بيسان قلنا: وعن أي شأنها تستخبر؟ قال: أسألكم عن نخلها هل يثمر؟ قلنا له: نعم، قال: أما إنه يوشك أن لا يثمر، قال: أخبروني عن بحيرة طبرية، قلنا: عن أي شأنها تستخبر؟ قال: هل فيها ماء؟ قالوا: هي كثيرة الماء، قال: أما إن ماءها يوشك أن يذهب، قال: أخبروني عن عين زغر، قالوا: عن أي شأنها تستخبر؟ قال: هل في العين ماء؟ وهل يزرع أهلها بماء العين؟ قلنا له: نعم، هي كثيرة الماء، وأهلها يزرعون من مائها، قال: أخبروني عن نبي الأميين، ما فعل؟ قالوا: قد خرج من مكة ونزل يثرب، قال: أقاتله العرب؟ قلنا: نعم، قال: كيف صنع بهم؟ فأخبرناه أنه قد ظهر على من يليه من العرب وأطاعوه، قال لهم: قد كان ذلك؟ قلنا: نعم، قال أما إن ذاك خيرا لهم أن يطيعوه، وإني مخبركم عنى، أنا المسيح، وإني أوشك أن يؤذن لي في الخروج، فسأخرج فأسير في الأرض، فلا أدع قرية إلا هبطتها في أربعين ليلة، غير مكة وطيبة فهما محرمتان على كلتاهما، كلما أردت أن أدخل واحـدة، أو واحدا منهما، استقبلني ملك بيده السيف صلتا يصدنى عنها، وإن على كل نقب منها ملائكة يحرسونها)) قالت: قال رسول اللـه : وطعن بمخصرته في المنبر ((هذه طيبة.. هذه طيبة)) يعنى: المدينـة ((ألا هل كنت حدثتكم عن ذلك؟)) فقـال النـاس: نعم، قال: ((فإنه أعجبني حديث تميم لأنه وافق الذي كنت حدثتكم عنه وعن المدينة ومكة، ألا إنه في بحر الشام أو بحر اليمن، لا بل من قبل المشرق، ما هو؟ من قبل المشرق ما هو ؟، وأومأ بيده إلى المشرق)) قالت: فحفظت هذا من رسول اللـه
فراشة الاسلام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09 - 10 - 2010, 07:05 AM   #4
.:: مراقبة سابقاً ::.

الصورة الرمزية فراشة الاسلام
تاريخ التسجيل: 09 - 2009
الإقامة: القدس
الدولة: Palestine
الجنس : أنثى
المشاركات: 13,831
حساباتي في:
فراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond repute
Icon28

الوقاية من فتنة المسيح الدجال :

حفظ أول وفي رواية آخر عشر آيات من سورة الكهف وقرائتها عند رؤيته والفرار من وجهه وعدم إتيانه عند السماع به كما ورد عن النبي
قال : ((من حفظ عشر آيات من سورة الكهف عصم من فتنة الدجال)).

وفى لفظ: ((من حفظ عشر آيات من أوائل سورة الكهف عصم من فتنة الدجال)).

وفى لفظ: ((من حفظ عشر آيات من أواخر سورة الكهف عصم من فتنة الدجال)).

روي عن ابن عباس في صحيح مسلم :

أنّ رسول الله كان يُعلِّمهم هذا الدُّعاء كما يُعلِّمهم السورة من
القرآن
، يقول: (قولوا " اللَّهمَّ إنّي أعوذُ بك من عذاب جهنَّم، وأعوذُ بك من عذاب القبر، وأعوذُ بك من فتنة المسيح الدجّال، وأعوذُ بك من فتنة المَحْيا والمَمات

**اللجوء إلى مكة والمدينة حيث لا يدخلها الدجال .
روي في صحيح البخاري :

قال رسول الله ‏: (‏المدينة ‏ ‏يأتيها الدجال ‏‏فيجد الملائكة يحرسونها فلا يقربها ‏الدجال ‏ولا الطاعون إن شاءالله )
روي في صحيح البخاري :

قال رسول الله ‏ ‏:(‏ ‏على ‏ ‏أنقاب ‏ ‏المدينة ‏ ‏ملائكة لا يدخلها الطاعون ولا ‏ ‏ الدجال)

روي في صحيح البخاري :

قال رسول الله ‏ ‏:(‏لا يدخل ‏ ‏المدينة ‏ ‏رعب ‏ ‏المسيح الدجال ‏ ‏لها يومئذ سبعة أبواب على كل باب ملكان)
روي في صحيح البخاري :

قال رسول الله ‏ ‏:( ‏ليس من بلد إلا سيطؤه ‏ ‏ الدجال ‏ ‏إلا ‏ ‏مكة ‏ ‏والمدينة ‏ ‏ليس له من نقابها ‏ ‏نقب ‏ ‏إلا عليه الملائكة صافين يحرسونها ثم ترجف ‏ ‏المدينة ‏ ‏بأهلها ثلاث رجفات فيخرج الله كل كافر ومنافق ).
لقد تبينتم الآن أمر الدجال، فالأمر جد خطير، هل نقف على مثل هذه الخطورة ونحفظ عشر آيات فقط من سورة الكهف، أراكم تقولون لا بل حفظ السورة بالكامل أمر يسير أمام هذه الخطورة الشديدة، أرى منكم أناساً يقولون نذهب إلى مكة أو المدينة، سأقول لكم لا بأس، من يستطيع الفرار منكم إلى مَكة المباركة أو طيبة طيبها اللـه، فله ذلك، فهما محرمتان على الدجال أن يدخل واحدة منهما وذلك من سبل النجاة.

لكنني لا أجد لك سبيلا للنجاة أكبر وأشرف وأجل وأعظم من أن ُتوحد اللـه جل وعلا وتعرف معنى كلمة.. "لا إله إلا اللـه".. فهذا هو أصل الأصول وبر الأمان لكل مؤمن يريد الأمان حقا في
الدنيا
والآخرة.

ألم يقل لك المصطفى بأنه لا يقرأ كلمة كافر بين عيني الدجال إلا مؤمن موحد للكبير المتعال، واعلم يقينا بأن الإيمان ليس كلمة يرددها لسانك فحسب.. بل الإيمان قول باللسان وتصديق بالجنان "يعنى
القلب
"... وعمل بالجوارح والأركان... ولابد أن تعلم أن أركان الإيمان... أن تؤمن باللـه وملائكته، وكتبه، ورسوله، واليوم الآخر، والقدر خيره وشره فلا بد لك من الآن أن تصحح إيمانك باللـه جل وعلا وتحقق الإيمان يقينا.

وقد قال الحسن : ليس الإيمان بالتمني ولا بالتحلي، ولكن الإيمان ما وقر في
القلب وصدقه العمل، فمن قال خيراً وعمل خيراً قبل منه ومن قال خيراً وعمل شراً لم يقبل منه
فراشة الاسلام غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 09 - 10 - 2010, 07:06 AM   #5
.:: مراقبة سابقاً ::.

الصورة الرمزية فراشة الاسلام
تاريخ التسجيل: 09 - 2009
الإقامة: القدس
الدولة: Palestine
الجنس : أنثى
المشاركات: 13,831
حساباتي في:
فراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond reputeفراشة الاسلام has a reputation beyond repute
افتراضي

الحمد لله القادر الواحد الذي غلبت عظمته كل خلقه وكلٌ أتوه داخرين والحمد لله الذي أمره بين الكاف والنون فما شاء كان وما شاء لم يكن والحمد لله الذي ميز الإنسان بالعقل وبه استحق المدح والثناء فقال جل وعلا " لآيات لقوم يعقلون " وقال " وما يتذكر إلا ألو الألباب "
والصلاة والسلام على النبي المصطفى المبعوث رحمة للعالمين والمعصوم في الدارين عن الخطأ والزلل ولا يشك في ذلك إلا من لا علم له بعظم النبوة وعظم سيد الأولين والآخرين محمد صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم
اللهم اجعلنا ممن يحشر في زمرة المحبين له والمقبولين على حوضه إنك سميع مجيب ......آمين
وبعد :
فكما قال الإمام مالك رضي الله عنه " كل يأخذ منه ويرد إلا صاحب ذلك القبر " فهذا بحث في أحاديث المسيح الدجال وهي رأيٌ و نظرة ارتأيتها وكان لبعض العارفين في هذا البحث سبيل فإن أحسنت فمن الله وإن أسأت فمن نفسي .
فأقول إن البحث في موضوع الدجال والفتن بشكل عام من الأمور التي شغلت الكثيرين واستدعت من البعض الكتابة في بيان ماهية هذه الفتن ( الدجال ) بين منكر ومؤيد وكان لما قاله الإمام أحمد دور في هذه الأبحاث حيث قال الإمام رضي الله عنه " ثلاث لا أصل لها وذكر الفتن " وقد جعلت مستندي في بحثي هذا هو الأحاديث الصحيحة سندا في صحيحي مسلم والبخاري . ولقائل أن يقول إن البحث في هذه الكتب هو من قبيل جمع ذراة الهواء وتحصيل الحاصل فلا داعي للبحث في هذه الأحاديث حيث أجمعت الأمة على صحت ما في الصحيحين من الحديث فأردت أن أنقل عبارات لإمام من كبار أئمة الحديث وهو الإمام ( أبي إبراهيم محمد بن اسماعيل المعروف بالأمير الصنعاني ) صاحب كتاب " توضيح الأفكار لمعاني تنقيح الأنظار " حيث قال رحمه الله " إن الفطرة السليمة مجبولة على الشك في المنكر والغريب حيث قال تعالى " أفلم يتدبروا القول " وقال " أم جاءهم ما لم يأتي آباءهم الأولين " ففي الآية دليل على نكران الشاذ والغريب لدى الفطرة السليمة ولأجل ذلك قال عليه السلام " حدثوا الناس بما يعقلون أتحبون أن يكذب الله ورسوله " وهو دليل على النفرة من الشاذ من الأقوال المستغربة وأيضا حديث ذي اليدين إن النبي أنكر ما قاله لتفرده به حتى وافقه عليه الحاضرون " وأيضا قال رحمه الله " إن الحديث يعلل من أوجه ليس للجرح فيها مدخل فإن الحديث المجروح ساقط واه وعلة الحديث تكثر في أحاديث الثقات بأن يحدثوا بحديث له عله فتخفى عليهم والحجة عندنا في العلم الفهم والمعرفة "
هذه الأقوال التي قالها رحمه الله وفيها الصواب إن شاء الله أما عن دعوا الإجماع منتقدة بأن الإجماع لم يكن على كل حديث في الصحيح وإنما هو مجمل الأحاديث وبالأخص أحاديث الباب
وبعد ما قاله رحمه الله فإني أتمثل قول الإمام الشافعي رحمه الله عندما قال إن وافق ما أقول كلام الله وسنة رسوله فهو قولي ومذهبي وإن خالف قولي قول الله أو رسول فاضربوا به عرضالحائط
فراشة الاسلام غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
دليلك لنصرة المسجد الاقصى المبارك أمــــ البحر ــــواج المنتدى العلمي 38 11 - 02 - 2015 10:29 PM
صور[صور] بالصور: طفل إسرائيلي تنطبق عليه مواصفات المسيح الدجال أبو نادين منتدى الغرائب والعجائب 32 30 - 09 - 2011 04:16 PM
عن المسيح الدجال ( مهم لكل مسلم برجاء الدخول ) أبو نادين المنتدى العام 5 26 - 09 - 2011 09:08 PM
المسجد الأقصى وأسطورة هيكل سليمان ڛنقبآآڛيـăDـﮧ ركن التراث والآثار 5 25 - 11 - 2010 01:31 PM
خطر داهم يحدق بالمسجد الأقصى المبارك أمــــ البحر ــــواج المنتدى العلمي 1 03 - 09 - 2009 01:35 AM


وفاة مؤسس شبكة نحن العرب و سيرف نت لخدمات المواقع - علي الصميدي


الساعة الآن 06:22 AM.

Hosting by ServNT.Com
Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
الموقع لا يمثل أي جهةٍ رسميةٍ وليس له علاقة بأي تنظيمات أو جهات ولا يتحمل أي مسؤولية تجاه ما ينشره الأعضاء