وفاة مؤسس شبكة نحن العرب و سيرف نت لخدمات المواقع - علي الصميدي


العودة   منتديات شبكة نحن العرب ملتقى كل العرب > الاقسام الأدبية والعلمية > المنتدى العلمي

المنتدى العلمي المواضيع الثقافية والعلمية والشروحات والعلوم بأنواعها واللغات وكل ما يتعلق بالتدريس والمراحل الدراسية

  • اضغط على تبليغ في حالة وجدت أي مشاركة مخالفة لقوانين المنتدى
إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 22 - 05 - 2011, 01:16 PM   #11
.:: عضو مــــاســــي ::.

الصورة الرمزية د علي
تاريخ التسجيل: 01 - 2011
الإقامة: سوريا دمشق
الدولة: Syria
الجنس : ذكر
المشاركات: 6,486
حساباتي في:
د علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى د علي
افتراضي رد: الموسوعة الشاملة لشعراء المهجر



ولد نسيب عريضة في شهر آب سنة ۱۸۸9م في مدينة حِمْص بشمال سوريا، لوالدين أرثوذكسيين هما أسعد عريضة وسليمة حداد.
تلقى تعليمه الابتدائي بمدرسة حِمْص الروسية المجانية ، وعندما ظهر تفوقه في الدراسة اختارته الجمعية الروسية الإمبراطورية ليكمل تعليمه الثانوي في مدرسة المعلمين الروسية بمدينة الناصرة في فلسطين.
وقد عاش نسيب عريضة منذ سنة ۱۹۰۰ في القسم الداخلي لمدرسة "الناصرة" حيث التقى بعد سنتين قضاهما في مدرسة المعلمين الروسية بتلميذ جديد ، أصبح فيما بعد صديقاً وزميلاً له مدى حياته هو ميخائيل نعيمة ، كما التقى بزميل آخر هو الشاعر عبد المسيح حداد. وأمضى في مدرسة الناصرة مدة خمس سنوات أنهى خلالها تعليمه.
أغرم بالقراءة والتأمل منذ صغره في الطبيعة والحياة، فقرأ أمهات الكتب في الأدب العربي خاصة دواوين الشعراء ، ثم بدأ يقرض الشعر في مختلف موضوعات الحياة وغلب على شعره التأمل.
سافر نسيب إلى نيويورك عام ۱۹۰۵ وكان عمره لا يتجاوز سبع عشرة سنة، وكان مملوءاً بالتطلع والطموح فاشتغل في المصانع والمتاجر المختلفة، وكانت الحياة شاقة، ولم يخفف عنه آلامها إلا عالم الشعر الذي أحبه.
في سنة ۱۹۱۲ أسس مطبعة وأصدر منها مجلة «الفنون{ التي احتلت مكاناً محترماً في أمريكا والعالم العربي، حيث اهتمت بشؤون الآداب والفنون الرفيعة، ولكنها احتجبت لظروف الحرب العالمية الأولى سنة ۱۹۱۴ بعد أن صدر منها عشرة أعداد، ثم عاد ليصدرها مرة أخرى سنة ۱۹۱۶ وظلت تصدر حتى سنة ،۱۹۱۸ ثم توقفت بسبب الظروف المادية فاشتغل في التجارة مع أبناء عمه، ولكنه شعر أن آماله قد انهارت فامتلأت كتاباته الشعرية والنثرية بروح الحزن والأسى والوحدة والتشاؤم.
تزوج نسيب عريضة سنة ۱۹۲۲ السيدة نجيبة شقيقة الشاعرين عبد المسيح الحداد وندرة حداد ولم ينجبا أطفالاً.
ترك التجارة وتسلم رئاسة تحرير جريدة (مرآة الغرب) لصاحبها نجيب دياب، ثم انتقل إلى جريدة (الهدى) لصاحبها نعُّوم مكرزل، وفي أثناء الحرب العالمية الثانية عُيِّنَ كمحرر في القسم العربي في مكتب الاستعلامات الحربية الأمريكية، وعمل فيها نحو سنتين، ثم اعتزل العمل لمرضه حيث عانى من متاعب القلب والكبد، وعكف على جمع ديوانه ، ولكنه مات والديوان بين يدي المُجَلِّد في بروكلين .
مؤلفاته:
- ديوانه الوحيد "الأرواح الحائرة"الذي صدر سنة ،۱۹22 والذي يحتوي على 95 قصيدة، منها مطوّلتان إحداهما بعنوان "على طريق إرم "في ۲۳9 بيتاً موزعة على ستة أناشيد، والقصيدة المطولة الأخرى بعنوان "احتضار أبي نواس"، في 9۲ بيتاً استوحى فيها احتضار الشاعر العباسي أبي نواس.
- أسرار البلاط الروسي، رواية مترجمة عن الروسية.
- ديك الجن الحِمْصي (قصة منشورة في مجموعة الرابطة القلمية).
- الصمصامة (قصة منشورة في مجموعة الرابطة القلمية).
- وله مقالات وفصول مختلفة نشرها في مجلات وجرائد المهجر.

=====================



صُوَرٌ تَلوحُ لخاطرِ المَعمودِ




صُوَرٌ تَلوحُ لخاطرِ المَعمودِ
ما بينَ أرباضِ المُنى والبِيدِ
خَفَّاقةٌ فيها بُنودُ العِيدِ
بسَّامةٌ فيها ثُغورُ الغِيدِ
تَجلو رُؤى ماضي الهَوى المفقودِ



وَقفَ الفؤادُ أسيرَ بارِقِ نارِها
يَهفُو إلى ما لاحَ من أسرارِها
لِمَن الدِيارُ تَذوبُ من تَذكارِها
مِن بَعدِ طولِ نوىً وفَرطِ جُحودِ
يا مُوثَقاً من شَوقِهِ بقيودِ

يا قلبُ ما هذا الخُفوقُ وما ترى
في ما تَوهَّمَهُ الخَيالُ وصَوَّرا
تَبكي كأنَّك بعضُ أفئدةِ الوَرى
وظنَنت أنك صِرتَ صُلبَ العُودِ
أشَجَتك رُؤيا يا أخا الجُلمُودِ

رُفِعت لطَرفِك من مكانٍ قاصِ
تختالُ بين حَدائقٍ وعِراصِ
أعَرَفتَ يا قلبي عَروسَ العاصي
مَحبي أمانينا ومَحيا الجُودِ
وَنعيمَ راضٍ بالوُجودِ سعيدِ

أعَرَفتَها تلكَ الرُبوعَ العالية
ما بين لبنانٍ وبينَ البادية
الذكرَياتُ وقد بَرَزنَ عَلانِية
نادَينَ عنكَ بحَسرةِ المَطرودِ
يا حِمصُ يا بَلدي وأرضَ جدودي

جَثَمَت بكَلكَلِها على دَربِ الأمَم
جَبَّارةً من طَبعِها رَعيُ الذِمَم
بَلَدُ الهُدى أحجارُها سُودٌ نَعَم
لِلّه دَرُّ سَوادِكِ المَعبودِ
يا حِمصُ يا أمَّ الحجارِ السُودِ

أنسيمُ وَعرِك ما سَمِعتُ مهَينما
أم رُوحُ ديكِ الجِنِّ من خَلفِ الحِمى
أم شيخُنا الجُنديُّ حَنَّ ورَنَّما
مُتَغَزِّلاً بِمَعاطِفٍ وقُدودِ
بَيضاءَ في ظِلِّ الحِجار السودِ

ماذا يُكابدُ في النَوى ويُقاسي
صبّ يَحِنُّ إلى حِمى المِيماسِ
والى الدُوَيرِ إلى رُبوعِ الكاسِ
وكِناسِها وغَزالها الأملودِ
وإلى مَغاني نَعمةٍ وسُعودِ

حِمصُ العَديَّةُ كُلُّنا يَهواكِ
يا كَعبةَ الأبطالِ إِنَّ ثَراكِ
غِمدٌ لسيفِ اللَه في مَثواكِ
ولكَم لنا من خَشعةٍ وسُجودِ
في هَيكلِ النَجوى ومن تَمجِيدِ

يا جارةَ العاصي لدَيكِ السُؤدُدُ
لبنانُ دونَكِ ساجدٌ مُتعبِّدُ
هو عاشقٌ من دَمِهِ لكِ مَورِدُ
وارَحمَتا لِمُتَيَّمٍ مَصفودِ
يَسقِي الهوى من قلبه الجُلمودِ

عاصِيك كَوثَرُنا لنا في وِردِهِ
طَعمُ الخُلودِ ونَكهةٌ من شَهدِه
هيهاتِ يوماً نَرتوي في بَعدِهِ
وَنَبُلُّ حُرقةَ أضلُعٍ وكبودِ
إلا بسَلسَلِ مائِهِ المَفقود

حادي العِطاشِ إلى مَواردِ ماءِ
نفسي لقد ظَمِئَت فأينَ رَوائي
عَلَّلتُها بعدَ النَوى بلِقاءِ
والدَهرُ يأبى أن أفِي بعُهودي
أوَ لم يَئِن أن تَستقِرَّ جُهودي

يا دهرُ قد طالَ البُعادُ عن الوطن
هل عَودةٌ تُرجى وقد فات الظَعَن
عُد بي إلى حِمصٍ ولو حَشوَ الكَفَن
واهتِف أتيتُ بعاثِرٍ مَردودِ
واجعَل ضريحي من حِجارٍ سُودِ

يا جارَة العاصي اليك قد انتهى
امَلي وانتِ المُبتَغى والمُشتَهى
قلبي يَرى فيك المَحاسِنَ كلَّها
وعلى هَواكِ يَدِينُ بالتَوحيدِ
يا حِمصُ يا أُمَّ الحِجارِ السُودِ

<><><><><><><><><><><><><><><><><><>



د علي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22 - 05 - 2011, 01:16 PM   #12
.:: عضو مــــاســــي ::.

الصورة الرمزية د علي
تاريخ التسجيل: 01 - 2011
الإقامة: سوريا دمشق
الدولة: Syria
الجنس : ذكر
المشاركات: 6,486
حساباتي في:
د علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى د علي
افتراضي رد: الموسوعة الشاملة لشعراء المهجر


أَقِيموا على قَبري من الصَخرِ دُميةً


أَقِيموا على قَبري من الصَخرِ دُميةً
بها رَمزُ عَيشي بعدَ مَوتيَ يُعرَضُ
يَدانِ بلا جِسم تُمَدَّانِ في الفَضا
تُمَدَّانِ من صَخرٍ على القَبرِ يَربِضُ
فيُمناهُما مَبسوطةٌ تشحَدُ الجَدا
لتُشبِعُ جوعَ النفسِ والجوعُ يَرفضُ
ويُسراهما فيها فؤادٌ مُضرَّجٌ
تُقدِّمُه للناس والناسُ تُعرِضُ

<><><><><><><><>





فِلَسطِينُ من غُربةٍ مُوثَقَة



فِلَسطِينُ من غُربةٍ مُوثَقَة
نُراعيكِ في الكُربةِ المُطبِقة
فَتَعلُو وتهبُطُ منّا الصُدورُ
ونَهفُو وأبصارُنا مُطرِقَة
ومن خلفِ هذا الخِضَمِّ البعيدِ
نُحيِّيكِ بالدَمعةِ المُحرِقة
جِهادُكِ أَورى زِنادَ النُفوسِ
فطارَت شَرارَتُها مُبرِقة
جِهادٌ ملأتِ بهِ الخافِقَينِ
فضاقَت بهِ القُوَّةُ المُرهِقة
وسَطَّرتِ آياته في الخُلودِ
بأرواحِ أبنائكِ المُزهَقة
فلسطينُ كم آرِقٍ بيننا
وبعضُ البَليَّةِ ما أَرَّفَه
إلى ساحةِ المجدِ فيكِ يَتوقُ
ولكنَّ حبلَ النَوى أوثَقَه
فيُمسي على ثَورةٍ في الحَشا
ويُصبِحُ والعَينُ مُغرَورِقة
وتبكِي المُروءةُ مجروحةً
وتاسى الأمانيُّ مُخلَولِقة
لدَمعِ اليتيمِ وأُمِّ اليتيمِ
وكَظمِ الصُدورِ على المِخنَقة
حَذارِ من الدَمعِ يا أوصياءُ
ففي لُجِّهِ عَطَشنُ المُحرَقة
ولو صادفَ الدَمعَ أسطولُكم
لَخِفنا من الدَمعِ أن يُغرِقَه
بَني ربَّةِ البحرِ جُرتم علينا
وكان لنا البَحرُ في مِنطَقة
أَحرَّرتُمونا لِتَستَعبِدوا
أيسترهِنُ العبدَ من أعتَقه
خَفَرتم عهودَ الوَلاءِ الجَميلِ
لوَعدٍ لِبِلفُورَ قد لَفَّقه
فلِله من حُبِّكم من رِياء
ومن وعدِ بِلفورَ من مَخرَقة
ذَبَحتم فِلَسطينَ يا وَيحَنا
أَبَحتم حماها لمُسترزِقة
أكانت مَواعيدُهم حِكمةً
وكانت مواعيدُنا زَندَقة
ألا فاجمعوا من ثَراها حطام
النصال الملطخة المخلقة
وقولوا بها قد غلبنا الضعيف
ودُسنا حقِيقتَه المُقلِقَة
بَني ربَّة البحرِ لا تشمَخُوا
سَلوا الدَهرَ يُنبِئكُمُ عن ثِقَة
إذا نَظَرَ الكونُ شَزراً إِلينا
فأعيُنُنا تُحسِنُ الحَملَقة
وإِن يَرغَبِ العَسفُ في ذلِّنا
فَويلَ المُذِلِّ وما أحمَقَه
فِلَسطينُ أحيَيتِ أيامَنا
ومَجداً لنا كان ما أَبسَقَه
وسِرتِ الى مَذبَحِ التَضحِياتِ
لِتَشري الفِداءَ من المُوبِقة
وبالدَّمِ وهوَ نَجِيعُ الحياةِ
سَقَيتِ الثَرى جَرعةً مُدهَقَة
فيا لَدِمائِك مُهراقةً
فِداءً لأمجادنا المُهرَقَة
فِلَسطينُ سَيراً إلى المشنقة
فِلَسطينُ صَعداً على المُحرَقة
ومُوتِي فِلَسطين فالموتُ
فَخرٌ فِداءً لحُرِّيَّةٍ مُطلَقة
د علي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22 - 05 - 2011, 01:17 PM   #13
.:: عضو مــــاســــي ::.

الصورة الرمزية د علي
تاريخ التسجيل: 01 - 2011
الإقامة: سوريا دمشق
الدولة: Syria
الجنس : ذكر
المشاركات: 6,486
حساباتي في:
د علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى د علي
افتراضي رد: الموسوعة الشاملة لشعراء المهجر

الأدب المهجري

مقدمـــــــــــــــــــة

حين اعتزم الأدباء العرب النزوح عن أوطانهم فارين من الظلم والتعسف في ظل الدولة العثمانية المريضة إلى ما وراء المحيط كانوا يمنون نفسهم الجائشة بإدراك الأمل وتحقيق الأحلام ولم يكن يدور في خلدهم قط أن اللقمة هناك جاثمة في فم السبع كامنة في قلب الصخر ومن دونها السهر والكد والعرق والدمع وكان أن أدرك المهاجرون بعد فوات الأوان أنهم تائهون في مجاهل الغربة ضائعون في صحاري العجمة فلا القوم قومهم ولا الديار ديارهم فكان أدبهم هناك نبتة عربية زكت في أرض غريبة وأتت أكلها جنىً سائغاً فيه من العروبة صفاء الروحانية ووهج الحماسة ودفق العاطفة.


مفهوم أدب المهجر:
يطلق أدب المهجر على الأدب الذي أنشأه العرب الذين هاجروا من بلاد الشام إلى أمريكا الشمالية والجنوبية، وكونوا جاليات عربية، وروابط أدبية أخرجت صحفا ومجلات تهتم بشؤونهم وأدبهم.


نشأة أدب المهجر:
كان أدب المهجر بسمة في فم الزمن، و أنشودة عذبة في ثغر التاريخ، وبلسماً شافياً لرعيل من مهاجري بعض الأقطار العربية خفف عنهم ألم الغربة، وساعدهم على احتمال مرارة الفراق عن الأهل والأحبة، والبعد عن الوطن.
كانت الهجرة الأولى من سورية و لبنان إلى العالم الجديد في أواخر القرن التاسع عشر، ثم توالت قوافل المهاجرين في العقود الثلاثة الأولى من القرن العشرين، للبحث في بلاد الذهب ـ كما كانوا يتوقعون ـ عن مورد للرزق يكفل لهم العيش الرغيد، والحياة الكريمة الآمنة المطمئنة بعد أن ضاقت بهم سبل الحياة في بلادهم، وبث فيها المستعمر ألوان الذل والخوف والاضطهاد، وسلب الخيرات ومصادرة الأموال.
وحينما وصلوا إلى مهاجرهم لم تكن الأرض أمامهم مفروشة بالذهب و لا بالحرير، بل كانت مفروشة بالأشواك والحجارة، و لكنهم في سبيل الكفاح، والإصرار على البقاء والظفر بحياة كريمة تحملوا في صبر وثبات شظف العيش، و قسوة الحياة، و العمل الشاق المرهق، حتى استطاعوا نيل مايريدون، أو بعض ما يريدون، فكان منهم التجار، والأغنياء، و ذوو المناصب والوجاهة. وكانت الظروف مهيأة أمامهم ليندمجوا في المجتمع الجديد، و ابتلعهم أمواجه وتياراته، كما ابتلعت غيرهم من قوافل المهاجرين من أقطار شتى.
ولكنهم كانوا من صنفٍ آخر، كانوا يحملون في نفوسهم مواهب أدبية واعدة، على الرغم من ضآلة التعليم المنظم لدى الكثير منهم. والموهبة الأدبية لابد من أن تكشف عن ذاتها، وتنفس عن نفسها شعراً أو نثراً.
فكان أدب المهجر بشعرائه و صحافته ومدارسه، وروابطه الأدبية في الأمريكتين. وارتفع صوت الضاد في تلك الأقطار النائية عالميا يحمل أفكار أدباء المهجر و عواطفهم ومشاعرهم إلى زملائهم في المهجر وفي المشرق العربي .
لم تصرف أعباء الحياة الصعبة، والبحث عن وسائل العيش أدباء المهجر عن المشاركة الجادة الفعالة في إثراء الحركة الأدبية في المهجر، حيث اتجهوا إلى إصدار الصحف و المجلات الأدبية، وإخراج الدواوين الشعرية و القصص والروايات الأدبية، ليس باللغة العربية فحسب، و إنما باللغات السائدة في الأقطار التي هاجروا إليها كالإنجليزية ,الفرنسية’ الإسبانية و البرتغالية.


الجماعات الأدبية العربية في المهجر بداية القرن العشرين:

1- الرابطة القلمية:
رابطة أدبية أنشأهـــا فريق من أدباء العرب في نيويورك في 20 أفريل1920, بدعوة من الأديب عبد المسيح حداد (1890ـ1963) صاحب جريدة «السائح» ومؤلف كتاب «حكايات المهجر». غايتها العمل على خدمة اللغة العربية و إقالتها من الجمود الذي تتعثر فيه .
كان جبران خليل جبران عميداً لها يعاونه في إدارتها : ميخائيل نعيمة مستشاراً ، وليم كاتسفليس خازناً . ويعمل تحت إدارتها وتوجيهاتها سبعة آخرون يحملون إسم " العمال " هم : إيليا أبو ماضي ، نسيب عَريضَة ، عبد المسيح حداد ، رشيد أيوب ، ندرة حداد ، وديع باحوط وإلياس عطا الله . وقد نَشَرت بهذا العنوان كتاباً يضم نخبة من مقالات هؤلاء الكُتّاب . بقيت هذه الرابطة حيةً بأعضائها العشرة نحواً من 11 سنة ( 1920 - 1931 ) . حيث انفرطت بعد وفاة عميدها جبران في عام 1931 .

2- العصبة الأندلسية:
قامت في المهجر الأمريكي الجنوبي عام 1922، في البرازيل بمدينة سان باولو، من مؤسسها الشاعر القروي, رشيد خوري و إليـــاس فرحـــات و غيرهـــم. وقد اتسمت هذه الحركة الأدبية بالهدوء والاتزان والتقليدية فلم تُنتقد كشقيقتها الرابطة القلمية المجدّدة والثورية.
أنشأت العصبة الأندلسية مجلة أدبية حملت اسمها وضمت الكثير من الشعراء والكتاب.

الفرق بين الرابطة الأدبية و العصبة الأندلسية:
الفرق بينهــــا أن الرابطة القلمية أكثر تجديدا في الشكل و المضمون لتحرر البيئـــة حولهم ما دفعهم الى التأثــــر بهـــا. أمــــا العصبة الاندلسية فكانت أكثر محافظة على القديم من لفظ فصيح و وزن و قافية؛ لأن بيئة أمريكـــا الجنوبية أقل تحررا, و أهلهــــا من الإسبانيين الذين لهم جذور عربية, فهم أقرب الى المحافظة على القديـــم.

3-رابطة منيرفا:
أسسها الشاعر المصري المهجري د. أحمد زكي أبو شادي عام 1948 في نيويورك، وكان رئيسها، وانتهت بوفاته، وليس لها أثر كبير في الشعر المهجري.

4- الرابطة الأدبية:
أنشئت في الأرجنتين عام 1949على يد الشاعر جورج صيدح، واختفت بعد عامين إثر عودة صيدح إلى الوطن.
د علي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22 - 05 - 2011, 01:18 PM   #14
.:: عضو مــــاســــي ::.

الصورة الرمزية د علي
تاريخ التسجيل: 01 - 2011
الإقامة: سوريا دمشق
الدولة: Syria
الجنس : ذكر
المشاركات: 6,486
حساباتي في:
د علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى د علي
افتراضي رد: الموسوعة الشاملة لشعراء المهجر

العوامل المأثــــرة في أدب المهجر:
من المعروف أنّ أدب المهجر نشأ وترعرع في أرض نائية عن الوطن العربي، واكتنفته ظروف معينة جعلته يتخذ طابعاً خاصاً يتميز به، ويدل عليه، ويندرج تحت تلك الظروف العوامل التي أسهمت في تكوينه والمؤثرات التي صبغته بصبغتها، وأكسبته تلك النكهة الخاصة، والشخصية المتميزة لطوابعه وملامحه، وتلاقت تلك العوامل والمؤثرات لتصنع منه أدباً إنسانياً خالداً، يحفل بالتجارب العميقة الصادقة، ويزخر بالنبضات الشعورية الحية.

ومن تلك العوامل والمؤثرات:
1- الشعور بالحرية:
لقد افتقدوا الحرية في أوطانهم نتيجة الاضطهاد السياسي، ففروا منها إلى أوطان جديدة، و كان أجمل ما شعروا به و اكتسبوه في الوطن الجديد هو الشعور بالحرية، فأخذوا يناجونها ويتغنون بها، و من هنا تولدت لديهم الرغبة في تحرير الشعر من قيوده التقليدية، حتى أصبح أداة طيعة للتعبير عن الإنسان الحر الجديد. يقول أمين الريحاني حين وقف أمام تمثال الحرية في أمريكا:
متى تحولين وجهك نحو الشرق أيتها الحرية
ويقول رشيد أيوب :
وحقك يا حــرية قـــد عشقتها وأنفقت عمري في هواها محارباً
لأنت منى الدنيا وغاية سؤلها وأفضـل شــــئ قـد رأتــه مناسباً
وكانوا ينفرون من كل قيد، حتى ولو كان قيد الحياة، والعقل والحس والشعور.
يقول فوزي المعلوف
أنا عبد الحياة والموت أمشـــي مكرهاً من مهـــــودها لقبوره
إن جسمي عبد لعقلي ، وعقلـي عبد قلبي والقلب عبـد شعوره
وشعــوري عبد لحسي و حسـي هو عبد الجمال يحيى بنـــوره


2- أثر البيئة الجديدة :
لقد أثرت البيئة الجديدة في أوطانهم الجديدة في إطارها الاجتماعي والحضاري عن بلدهم لبنان، و سيطرة الحياة العادية و طغيانها على روحانية الشرقي، و أقلقهم ما لمسوه من تعصب جنسي، و لوني، و طبقي بين البشر، كل ذلك أصابهم بالحيرة و القلق في أوطانهم الجديدة.
يقول إيليا في قصيدته " الطين ":
نسى الطين ساعة أنـه طين حقير فصال تيهاً وعربد
وكسا الخـــز جسمه فتباهى وحوى المال كيسُهُ فتمرد
يا أخي لا تمل بوجهك عني ما أنا فحمةٌ ولا أنت فرقد


3- امتزاج ثقافتهم بالثقافة الغربية :
لقد انتقلوا إلى أوطانهم الجديدة و معهم ثقافتهم العربية و أدبهم العربي، و هناك اتصلوا بثقافات أجنبية، وبألوان أخرى من الأدب تختلف في اتجاهاتها و أساليبها عما ألِفُوه في الشرق، و امتزجت هذه الثقافات و الآداب في نفوسهم امتزاجاً أدى إلى أدب له سمات خاصة يختلف عن أدب أشقائهم في المشرق العربي، أدب فيه ملامح من الشرق والغرب.

4- شعورهم بالغربة و حنينهم إلى أوطانهم:
- شعورهم بالغربة و حنينهم الدائم إلى وطنهم العربي، و مواطن ذكرياتهم مما جعلهم يشعرون بالحيرة و القلق، ويميلون إلى النزعة الإنسانية و تهذيب نوازع الشر في الإنسان، وإلى التأمل، و يلجئون إلى الطبيعة يجدون فيها ملاذاً من قسوة الحياة،و يتطلعون إلى المثل العليا، حنيناً إلى رسوخ القيم في مجتمعاتهم الشرقية إذا ما قيست بالقيم في أوطانهم الجديدة.
يقول إيليا في قصيدته " وطن النجوم ":
وطن النجوم أنا هنا حدق أتدري من أنا
أنا من طيورك بلبل غنى بمجدك فاغتنى

د علي غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 22 - 05 - 2011, 01:18 PM   #15
.:: عضو مــــاســــي ::.

الصورة الرمزية د علي
تاريخ التسجيل: 01 - 2011
الإقامة: سوريا دمشق
الدولة: Syria
الجنس : ذكر
المشاركات: 6,486
حساباتي في:
د علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond reputeد علي has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل ICQ إلى د علي
افتراضي رد: الموسوعة الشاملة لشعراء المهجر

خصائص أدب المهجر


أ / التجديد في الموضوع

1- النزعة الإنسانية :
كان شعراء المهجر يرون أن الشعر تعبير عن موقف إنساني، و أن له رسالة سامية ينقلها الشاعر إلى الناس، رسالة تدعو إلى الحق و الخير والجمال، و تهذيب نوازع الشر في الإنسان، و النزوع إلى المثل العليا، و قد صار الحب عندهم وسيلة إلى تحقيق السلام مع النفس, مع الوجود، ومع الله.
يقول إيليا أبو ماضي :
إن نفسا لم يشــــرق الحب فيها هي نفس لم تدر ما معناها
أنا بالحب قد وصلت إلى نفسي وبالــحب قـــــد عـرفت الـله
ويقول :

عندما أبدع هذا الكونَ ربُّ العالمينا
ورأى كلَّ الـذي فيــــه جميلاً وثمينا
خلق الشاعر كي يخلق للناسِ عيونا
تُبْصر الحسن وتهواه حراكاً وسكونا
وزمانـــاً ومكانـا وشخوصاً وشئونـا


2- المشاركة الوجدانية :
غلب على شعراء المهجر استبطان الشاعر لنفسه، و تعمقه في فهم أسرارها و خفاياها، و مشاركته الوجدانية لمن حوله في انفعالاتهم و نوازعهم، فيجدون في شعره صدى لعواطفهم و متنفساً لما لم يستطيعوا التعبير عنه من خواطرهم .
يقول إيليا أبو ماضي :
أنا لا أذكر شيئاً عن حياتي الماضية
أنا لا أعرف شيئاً عن حياتي الآتيــة
لي ذاتٌ غير أني لستُ أدري ما هية
فمتـــــى تعرف ذاتــي كنـــــهَ ذاتــي
لست أدري


3- التأمل في الكون :
حفل الشعر المهجري بالتأمل في حقائق الكون و الحياة ، في الخير و الشر، في الحياة و الموت، مما أتاح لخيالهم أن يجسد الأمور الوهمية و يجعلها حيّة تشاركهم حياتهم يقول ميخائيل نعيمة:
وعندما المــوت يدنــو واللحـــد يفغــر فـــاه
أغمض جفونك تبصـر في اللـحد مهد الحياة


4- النزعة الروحية :
- كان من نتيجة استغراقهم في التأمل أن نشأت في شعرهم النزعة الروحية,ويقصد بها التأمل في الحياة، و أسرار الوجود، و التطلعات الصوفية. و لعل مرجع ذلك موازنتهم بين موقف الإنسان من القيم الروحية في المجتمعات الشرقية، و القيم المادية في المجتمعات الغربية. وقد دفعهم ذلك إلى التضرع إلى الله إلتماساً للنجاة من الحياة المادية و شرورها، و الدعوة إلى المحبة, و التساند الاجتماعي، و الأخوة الإنسانية،و الإيثار، و العطاء
يقول نسيب عريضة منادياً أخاه في الإنسانية :
وإذا شئت أن تســـــــير وحيداً إذا مـــا اعتــــــــرتك مني ملالـــة
فامض ، لكنْ ستسمع صوتــي صارخاً " يا أخي " يؤدي الرسالة
وسيأتيك أين كنت صدى حبي فتـــــــــدري جمــــــاله وجلالــــه

5- الاتجاه إلى الطبيعة :
فرّوا من قسوة الحياة إلى الطبيعة يتأملونها، و يندمجون فيها، و يخلعون عليها الحياة حتى جسدوها و جعلوها حية متحركة في صورهم، و مضوا يصفون مشاهدها بسحبها وجداولها و صيفها و شتائها
يقول الشاعر :
رتلي يا طير ألحانك في هذي السفوح
هو ذا الليل وقد أهرم يمشي كالكسيح

ويقول إيليا :
و كتابــــي الفضاء أقرأ فيــــه صـــوراً ما قرأتها في كتابـــــي
وصلاتي الذي تقول السواقي وغنائي صوت الصّبا في الغاب


6- الحنين إلى الوطن :
كلما قست الحياة عليهم في المهجر - وكثيراً ما قست – شعروا بحنين جارف إلى وطنهم العربي, فأذابوه شعراً رقيقاً يفيض بالحب و الشوق والحنين
يقول الشاعر :
غريب أراني على ضفة كأني غيري على ضفتي
فحتى السواقي إذا نغمت كأن السواقـــي بلا نغمة
فلا أحب ســـوى قريتي ولا أريـــد ســــوى أمتي


7- الشعر القومي :
كان من نتيجة حنينهم إلى وطنهم العربي أن عاشوا أحداث الوطن الأم، و شاركوا أمتهم العربية في أفراحها و آلامها و انتصاراتها و هزائمها، و دعوا إلى نهضتها و تقدمها و بذلك صاغوا شعراً قومياً
يقول رشيد سليم الخوري ، شاعر القومية العربية في المهجر :
زعــــم الأغرار أنّي شاعر ضيّق الآفاق محـــــــدود الحدود
وستبلـــى وطنياتـــــي التي رفلتْ منها البوادي في بــــــرود
والتي يحسد هداب الضحى خيطها المنسول من حبل وريدي
فعدا استقلال قومي شهرتي وأغاريدي وشعــــــري وخلودي


8- النظرة السمحة إلى الدين:
هاجر هؤلاء الشعراء حاملين معهم وفي قلوبهم مشاعرهم التعصب الديني و الطائفي الذي عانوا من ويلاته في لبنان، و إذا بهم يجدون بلاداً تقدس الحرية السمحة في المعتقدات، وتقدس حرية الأديان، فتسربت إلى قلوبهم هذه النظرة السمحة الواسعة إلى الدين، فتغنوا بهذه السماحة الدينية

9- الحيرة والقلق :
كان من نتيجة حياتهم القلقة المضطربة في المهجر أن سيطرت عليهم نزعة الحيرة و القلق و التطلع إلى عالم أفضل
يقول جبران :
هو ذا الفجر فقومي ننصرف عن ديار ما لنا فيها صديق


ب/ التجديد في الفن الشعري

1- المغالاة في التجديد :
غالى أدباء الشمال " الرابطة القلمية " في تجديدهم حيث ابتعدوا عن أصول اللغة العربية. و قد أشار إلياس قنصل في كتابه " أصنام الأدب " إلى ركاكة الأسلوب و العثرات اللغوية، و السقطات العروضية لدى بعض شعراء الرابطة القلمية. و لعل سبب ذلك يرجع إلى بعدهم عن الثقافة العربية الأصيلة و إلى اندفاعهم نحو التجديد مما جعلهم يتساهلون في اللغة.
يقول إيليا في قصيدته المساء :
إن التأمل في الحياة يزيد أوجـــــــــاع الحياة
فدعي الكآبة والأسى واسترجعي مرح الفتاة

فالقافية في المقطوعة " تائية " لكننا نضطر إلى قراءة البيتين كأن قافيتهما تاء مفتوحة كالأبيات التي سبقتهما.
ويقول جبران :
ما عست يرجو نبات يختلف زهره عن كل ورد وشقيق
فكلمة " شقيق " خطأ لغوي ، والصواب " شقيقة "
د علي غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
المكتبة العامة ( شبكة نحن العرب ) عدد الكتب 5180 كتاب أبو نادين المنتدى العلمي 48 21 - 01 - 2017 08:38 PM
فيديو[فيديو] فقيد الوطن.. سيرة مشرفة لخدمة الدين والمليك والوطن Solid20009 المنتدى العام 4 23 - 10 - 2011 01:22 AM
الموسوعة الإلكترونية الشاملة للقرآن الكريم (المصحف الجامع) د علي ركن القرآن الكريم والمحاضرات والفتاوى 2 19 - 05 - 2011 02:07 PM
أحاديث عاشورية موضوعة منتشرة في بعض المنتديات أبو إسماعيل ركن البدع والمواضيع المكذوبة 7 26 - 02 - 2010 11:44 AM
المكالمة بين الأمير محمد بن نايف والإرهابي مكة الأمان منتدى الحوار والنقاش 1 01 - 09 - 2009 10:44 PM


وفاة مؤسس شبكة نحن العرب و سيرف نت لخدمات المواقع - علي الصميدي


الساعة الآن 04:09 AM.

Hosting by ServNT.Com
Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
الموقع لا يمثل أي جهةٍ رسميةٍ وليس له علاقة بأي تنظيمات أو جهات ولا يتحمل أي مسؤولية تجاه ما ينشره الأعضاء