الراعي الرسمي لشبكة نحن العرب : ( مجلة سيرف نت تكنولوجي ) عالم التقنية والبرامج والتطبيقات


العودة   منتديات شبكة نحن العرب ملتقى كل العرب > الأقسام العامة > ملتقى الأعضاء

ملتقى الأعضاء كل ما يتعلق بأعضاء منتدى نحن العرب.

  • اضغط على تبليغ في حالة وجدت أي مشاركة مخالفة لقوانين المنتدى
Like Tree2معجبون

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع
قديم 12 - 01 - 2012, 04:16 AM   #11
::( عضو شرف )::

الصورة الرمزية ميدوووووو
تاريخ التسجيل: 08 - 2007
الإقامة: الرياض
الجنس : ذكر
المشاركات: 33,990
حساباتي في:
ميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى ميدوووووو إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ميدوووووو
افتراضي رد: العدد العاشر لمجله نحن العرب (( جاري التنسيق الرجاء عدم الرد حتى انهاء الموضوع ))



نصائح ميدوووويه

(1)

لاتحزن على ضياع " نجمة " من حياتك ، وتذكر بأن السماء تمتليء بالــ " نجوم " !؟

(2)


إذا كنت " مخلصاً " ، فكن حتى الــ " وفاء " ، وإذا كنت " جريء " ، فكن حتى الــ " إعتراف " !؟

(3)

لاتزيف شخصيتك بلبس " الأقنعهـ " وتذكر بأنك " من سيعيشها " !؟

(4)

الحياة متعددة " الألوان " فلا تشاهدها باللون " الأسود " !؟

(5)

كم هو مؤلم بأن " يجرحك " شخص كنت تعتبره " صديقاً " !؟
وكم تغضبني " سذاجته " بأعتبارك " محطة " في حياتهـ !؟

(6)

لاتجعل حياتك صفراً على الشمال بل إجعلها صفراً على اليمين

(7)


لـ تتميز . . آخطُ خطوه زآئده عن ما كآن يعتقد النآس انك ستقف عندها


(8)



ما أجمل بأن تختلي مع نفسك ولو برهه ، لتحاسبها وتحاسبك





(9)

الأعمى في نعمة ، فلن تغريهـ الحياة بالوانها الصاخبة



ميدوووووو غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12 - 01 - 2012, 04:16 AM   #12
::( عضو شرف )::

الصورة الرمزية ميدوووووو
تاريخ التسجيل: 08 - 2007
الإقامة: الرياض
الجنس : ذكر
المشاركات: 33,990
حساباتي في:
ميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى ميدوووووو إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ميدوووووو
افتراضي رد: العدد العاشر لمجله نحن العرب (( جاري التنسيق الرجاء عدم الرد حتى انهاء الموضوع ))

الإحباط..




هو حالة شعورية تطرأ على الشخص حين يتعرض لضغوط اجتماعية أو نفسية
لا يستطيع مواجهتها تؤدي به إلى التوتر والاستسلام للشعور بالعجز، ويتكرر
هذا الإحساس حين يتعرض الإنسان لمضايقات في الطريق العام، أو لاختلافات
في العمل مع الرؤساء أو الزملاء، وحتى بعد عودته إلى منزله قد يدخل في
مشاحنات أسرية، تؤدي به إلى الانسحاب والانطواء والشعور باليأس.




فإذا أصابك التوتر بسبب الفشل في مهمة ما، ووصل بك إلى حد شعرت معه
بالاستسلام والرغبة في العزلة والتقوقع داخل همومك..
فمعنى ذلك أنك وقعت في شباك الإحباط.



الإرشادات التالية تحاول الخروج بك من هذه الحالة التي تعوقك
عن الإنجاز وربما تأسرك في سجن الهموم والأحزان:



1- كن شجاعًا بالاعتراف بوجود مشكلة تعاني منها؛ فالاعتراف نصف
الطريق إلى الحل.



2- كن موضوعيًّا في تشخيص المشكلة، فحدد بدقة نوعها وظروفها وأسبابها
ثم ضعها في حجمها الحقيقي فلا تضخمها لئلا تصاب بالإحباط واليأس
ولا تقلل من حجمها فتصاب باللامبالاة.



3- كن صبورًا ولا تتعجل الإحباط، فإن تمكنك من حل مشكلة أو تحقيق هدف
يتطلب وقتا لذلك.



4- فكر في تجارب الآخرين الصامدة، وتعلم كيف قاوموا الظروف الصعبة
والحالات الحرجة التي مرت بهم، واعلم أن العقبات التي تواجهك في حياتك
يمكن أن تكون درجات في سلم النجاح.



5- إذا داهمك الإحباط وأنت بصدد عمل شيء ما عليك بالتوقف عنه فورًا
وخذ قسطًا من الراحة، ثم عد له، وستلاحظ أن هناك أفكارًا جديدة
تنهال عليك.




6- أما إذا وقعت في حالة الإحباط فعلا فلا تنكرها أو تتهرب منها؛‏‏ فالإنكار يمنعك
من حل المشكلة التي تواجهك‏،‏ وكذلك محاولة إيجاد التبريرات لبعض
المواقف والتصرفات لجعلها تبدو منطقية‏ لن تنجح كل الوقت.



7- إذا شعرت برغبة في البكاء وأنت على وشك هذه الحالة فلا تتردد ولا تكابر
بحبس دموعك، ولكن تذكر دائما أن دوام الحال من المحال، وأن بعد العسر يسرا
وأن الوقت كفيل بإنهاء هذه الحالة المزاجية السيئة.



8- حاول التركيز على التنفس في هذه الأوقات، وأدخل الزفير من أنفك وأخرجه
من فمك بعد حبسه عدة ثوانٍ، فهذا سوف يساعدك على تغيير حالتك المزاجية.



9- قم بالحديث مع صديق أو واحد من أفراد العائلة أو حتى مع اختصاصي نفسي
وإن تعذر ذلك أبحر داخل نفسك بصدق وافتح ملف عقلك الذي يكمن داخلك
وحاول التعبير عن مشاعرك بالكتابة‏‏ فهذا يقلل من حدتها.



10- درب نفسك على استيعاب المشاكل اليومية؛ وذلك عن طريق استرجاع الذاكرة
بأن هذا الموقف المحبط قد ألمّ بك من قبل وأمكن التغلب عليه.. إذن فأنت قادر
على التغلب عليه أيضا هذه المرة.



11- فكر في الأشياء التي تقوم بها على نحو دائم، وتذكر أنك قمت بتطوير
أسلوبك فيها، وتعلم أن كل شيء في الحياة بالممارسة يتطور، بالتأكيد أول محاولة
تكون غير مأمونة العواقب، ولكن المحاولة التالية ستنجح بإذن الله.



12- لا تلجأ للتعميم فإن أخفقت في عمل شيء فمن المؤكد أنك ستنجح في غيره
ولا تقم بالتفسير الداخلي لأي موقف محبط مررت به، فإن هذا سوف يزيد من
تفاقم المشكلة أكثر وأكثر.



13- راجع أفكارك باستمرار إن أردت أن تتحكم في سلوكياتك، فربما يحيطها
شيء من الترقب وتوقع السيئ، واعلم أن الأفكار السلبية التي تكونت لديك‏‏
مسبقا هي التي تخلق مشاعرك واتجاهاتك نحو الأشياء والأشخاص‏‏؛ فمثلا إذا
كنت تفكر أن زملاءك في العمل لا يحبونك فهذه الفكرة سوف تجعلك تتصرف
معهم بعنف، وسيزيد شعورك بعدم الرغبة في العمل.



14- لا تقارن نفسك بالآخرين أبدا، وتقول إنهم يتطورون بشكل سريع
فكل شخص له أسلوب حياة، ونجاحك الحقيقي حين تفعل ما تتمناه
بطريقتك الخاصة.



15- من أكثر الأشياء التي تشعرك بالإحباط في العمل إذا لاحظت أنك تعمل بكفاءة
ولكن رؤساءك في العمل يحتفون بزميل آخر لمجرد أن لديه (واسطة)، حينها
على الفور سوف يتسلل إليك الإحباط، ولكن فكر أنك تفعل ما عليك ويكفيك
فخرا أن الجميع يذكرك بعملك، ولا يذكرك عن طريق (الواسطة) التي جئت
من خلالها.



16- تعلم مهارات اجتماعية، مثل التواصل والإنصات، وتعرف على هواياتك
وأعط لها وقتا لكي تخرج إلى النور، فهذا سيعزز ثقتك بنفسك.



17- ليكن إيمانك بالله جل شأنه هو أملك ورجاءك في التغلب على كل العقبات
والصعاب، وكن حسن الظن بالله وأكْثر من الدعاء.
ميدوووووو غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12 - 01 - 2012, 04:17 AM   #13
::( عضو شرف )::

الصورة الرمزية ميدوووووو
تاريخ التسجيل: 08 - 2007
الإقامة: الرياض
الجنس : ذكر
المشاركات: 33,990
حساباتي في:
ميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى ميدوووووو إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ميدوووووو
افتراضي رد: العدد العاشر لمجله نحن العرب (( جاري التنسيق الرجاء عدم الرد حتى انهاء الموضوع ))





المبادئ السبع للقيادة في الازمات لإتخاذ القرارت




يحتاج القادة في اقتصاد اليوم المتقلب إلى أن يصبحوا أكثر مرونة في التعامل مع الطلبات الكثيرة لوظائفهم والطبيعة دائمة التغيير في عالم الأعمال.
المبادئ السبعة التالية ستساعدك على تطوير وتعزيز مهاراتك التفاوضية، كي تكون أكثر استعداداً للتعامل مع أي أزمة أو تحدٍّ يواجهك.


1- وضــــــــح اتجاهـــــــك


الاتجاه هو المكان الذي تود أن تصل إليه، سواء على الصعيد الشخصي أو المهني. وهو يوفر الهدف والطاقة والأمل، إضافة إلى معيار لاتخاذ القرارات. يوفر الاتجاه الواضح، شخصياً ومنظماتياً، الطاقة اللازمة للتغلب على العقبات المشاكل. إن ضغوط العمل والحياة تؤدي للأسف إلى انحراف الكثيرين عن الاتجاه الذي رسموه لأنفسهم.
كي توضح اتجاهك تخيل كيف تريد أن تكون حياتك وعملك بعد خمس إلى عشر سنوات من الآن؟ ما الذي تفعله؟ ومن يتواجد حولك؟ أين أنت؟ ما الذي تفخر به؟ ثم قم بنفس العمل لشركتك.


2- تغلـــــب على ضعفـــــك


أحد أكبر تحديات القيادة: على الرغم من أن القائد يريد أن ينظر إليه الآخرون أنه قائد متميز يملك إجابة عن كل شيء، لكن الحقيقة: أن القادة لا يعرفون كل شيء. لكنهم متعودون على العثور على الإجابات والحلول ثم مواصلة التقدم.
يتطلب العثور على الإجابات والتغلب على الضعف شجاعة كبيرة. من الطرق الجيدة لدفع نفسك في هذا المجال أن تسجل في مشاريع تجبرك على التوسع وعلى تعلم مهارات جديدة. اطلب من أعضاء فريق المشروع الآخرين أن يحاسبوك على نتائجك. استخدم هذه التجربة لإجبار نفسك على النمو والتطور.
يصح استخدام نفس المبدأ للمنظمة نفسها. ابحث عن طرق لتوسع المنظمة. هل هناك مخاطر يحتاج العمل إلى تحملها؟ هل باستطاعتك تطوير خدمة أو سلعة تقدمها حالياً؟ هل هناك قضايا تطويرية تحاول تجنبها؟ دع اتجاهك يطور إمكانياتك.


3- أعد النظــــر بقيمــــك


من ستكون لو فقدت منصبك ومكتبك وسيارتك؟ يشعر بعض الناس بالفراغ عندما تزول الإكسسوارات الخارجية. لقد انغمسوا في العمل لمدة طويلة لدرجة أنهم نسوا ما يؤمنون به! وما هو المهم حقيقةً بالنسبة لهم في الحياة.
تلعب القيم، التي يمكن أن تشمل أموراً مثل الأمانة والاستقرار المالي، والعائلة والعمل العام، والأعمال ذات المعاني الخيرة، والإبداع والتطوير الذاتي، دوراً رئيسياً في تحديد هويتك وشخصيتك. عليك أن تبقي قيمك واضحة ومحددة، كي تبقى صادقاً وأميناً مع نفسك عندما تواجه مواقف تتطلب قرارات صعبة. كما أن عليك أن تنظر في كيفية دعم سلوكك لقيمك. فهناك فرق بين أن تقول إنك تقدر الصدق، وبين أن تأخذ موقفاً أثناء عملية اتخاذ قرار يفيدك فلا تصدق فيه. عندما تتفق مبادئك مع أفعالك فقط، يصبح بإمكان المنظمة أن تنمو، وتحقق نتائج هامة وملموسة.


4- كوّن عقليـــة تحـــب التعلــــم


كيف تتعامل مع المشاكل والمصاعب؟ هل تنظر إليهم كأعباء ومضايقات؟ أم كفرص؟ تكمن أهمية هذا السؤال: في أن نظرتك إلى التحديات تلعب دوراً كبيراً في نجاحك المستقبلي.
قياديو (لا يا ربي) ينظرون إلى كل شيء كهجوم عليهم. لذا فهم يقضون وقتهم في حماية أنفسهم ولوم الآخرين. أما قياديو (حسناً، لا بأس) فهم يتعاملون مع التحدي بجدية ويقومون بما يلزم، لكنهم يغفلون عن الفوائد بعيدة المدى للتجربة والخبرة المكتسبة. في حين أن قياديو (يا للروعة، ممتاز) يواجهون المشكلة باهتمام ورغبة في التعلم بدلاً من إطلاق الأحكام ولوم الآخرين. إنهم يطرحون أسئلة حول (لماذا؟ وكيف؟) كي يستغلوا الحدث كفرصة لتطوير أنفسهم. مثل هؤلاء القادة يسألون أنفسهم دائماً "ما الذي يمكن أن أستفيده؟ أو أتعلمه من هذه التجربة؟" اسعَ لأن تكون من هذا النوع من القياديين.


5- حافــظ على العلاقــــات وطورهــــا


يدرك كل قائد التكاليف العالية لفقدان الاتصال والتواصل مع زبائنه. لكنهم قد يتجاهلون بعض العلاقات الرئيسية في حياتهم الشخصية. خصص وقتاً للأسرة والأصدقاء. ثم اخطُ خطوة أخرى للأمام في مهارات بناء العلاقات عبر تشجيع موظفيك على أن يحذوا حذوك. شجع فريقك على أن يحافظ على العلاقات مع الزبائن والممولين والشركاء. كن موجوداً عندما يحتاجك أعضاء الفريق لإظهار أنك تقدر العلاقات، وأنك موجود ومستعد لمساعدتهم.


6- زد معرفتــــك ومهاراتــــك


من المهم جداً أن تطور مهاراتك في التواصل، وفي حل المشاكل، وفي التكيف مع الظروف الطارئة والمستجدة. تشمل الفرص التدريبية المفيدة كيف تقود التغيير، وكيف تفوض المهام وتقوي الموظفين، وكيف تتواصل بفعالية. إضافة إلى ذلك خذ بعين الاعتبار استكشافَ مجال اهتمام لك مثل الشعر أو الفن.
شجع التعلم المستمر في مكان العمل. سوف يحتاج الجميع إلى معرفة كيفية تغيير وتطوير مهارات جديدة مع كل إضافة، أو إلغاء لطبقات، أو أقسام إدارية وتشغيلية في المنظمة. بعض مجالات التعليم لا تتطلب سوى إعطاء أعضاء الفريق الوقت للعمل معاً. فيما تتطلب بعض المواضيع الأوسع الاستثمار في التدريب لقسم معين أو لكل المنظمة.


7- خذ زمــــــام المبـــــادرة


تتطلب المبادرة باتخاذ القرارات

وضح وحدد أية قضايا قد تكون تتجاهلها، ثم واجهها وبادر بالعمل على تجاوزها. إذا ارتكبت خطأً تعلم منه، وواصل العمل والتقدم. متى ما بدأت في الخطوة الأولى فإنك تبدأ دورة تعلم لنفسك ولمنظمتك، فتستمر مع تطورك أنت ومنظمتك.
إن المنظمات لا تتغير حتى يتغير قادتها. ولا تستطيع أن تصبح قائداً أفضل إذا كنت لا ترغب في مواجهة عيوبك ومخاوفك ونقاط ضعفك. وعندما تطبق هذه المبادئ السبعة للمرونة القيادية على نفسك وعلى منظمتك، فإنك تحول التحديات الحالية إلى لبنات في بناء النجاح المستمر والمتواصل لنفسك ولمنظمتك.




ميدوووووو غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12 - 01 - 2012, 04:18 AM   #14
::( عضو شرف )::

الصورة الرمزية ميدوووووو
تاريخ التسجيل: 08 - 2007
الإقامة: الرياض
الجنس : ذكر
المشاركات: 33,990
حساباتي في:
ميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى ميدوووووو إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ميدوووووو
افتراضي رد: العدد العاشر لمجله نحن العرب (( جاري التنسيق الرجاء عدم الرد حتى انهاء الموضوع ))






الشعور بالسعادة والرضا له تاثير كبير جدا على الثقة بالنفس ،





ويعتبر الشعور بالسعادة والرضا عن النفس في كل ما يفعله



الانسان فيما حوله يؤدي ،


ذلك الى التمتع بالثقة بالنفس في جميع تعاملات الحياة ، فكلا منا


يحاول ايجاد السعادة بطريقة مختلفة ولكن الثقة بالنفس تعتبر


هي النتيجة الوحيدة للشعور بالرضا عن ما حولنا ، والثقة


بالنفس تكتسب وتتبلور وتتطور بالشخصية من خلال تحويل


الافكار السلبية الى افكار ايجابية بالسعي الى التعرف على


القدرات الايجابية التي تساهم في تحقيق الاهداف والنجاح في


حياتك بغض النظر عن الصعوبات التي قد تواجهها في تعاملاتك


مع الاخرين سواء في العمل او في المنزل.



ما المقصود بالثقة بالنفس؟





ان الثقة بالنفس هي الاعتقاد بأنك تستطيع ان تتصرف في موقف



معين بطريقة صحيحة. كما ان الثقة بالنفس هي معرفتك انك لا





ينقصك احدى المهارات اللازمة للقيام بمهمة ما بأكملها بنجاح.





وهذه المهمة ممكن أن تختلف من كونها نشاطا اجتماعيا مثل




التحدث مع الناس والتعامل مع شخص لا تعرفه أو من كونها




نشاط مهني مثل القدرة على استكمال مهمة معينة يتطلبها عملك.






الثقه بالنفس مفتاح الشعور بالسعادة :







أمر واحد يجمع عليه خبراء علم النفس والاجتماع وهي أن



السعادة ليست في جني المال بل في فك لغز قوة الثقة بالنفس




والقناعة مما تمليه علينا إرادتنا بعيداً عن تدخلات الآخرين في




قراراتنا ومصائرنا بل علينا أن نتسلح دائماً بالثقة العالية بالنفس




إذا ما أردنا أن نحصد الراحة والنجاح ، حيث اننا من الطبيعي أن




نواجه في حياتنا بالعديد من المشاكل وفي أوقات كثيرة نشعر بها




بالتعاسة وعدم الرضا وقلة الثقة بالنفس ولكن هذا الاستياء قد




يكون إشارة إيجابية على أن شيئاً ما يجب أن يتغير في حياتك.




ميدوووووو غير متصل   رد مع اقتباس
قديم 12 - 01 - 2012, 04:18 AM   #15
::( عضو شرف )::

الصورة الرمزية ميدوووووو
تاريخ التسجيل: 08 - 2007
الإقامة: الرياض
الجنس : ذكر
المشاركات: 33,990
حساباتي في:
ميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond reputeميدوووووو has a reputation beyond repute
إرسال رسالة عبر مراسل MSN إلى ميدوووووو إرسال رسالة عبر مراسل Yahoo إلى ميدوووووو
افتراضي رد: العدد العاشر لمجله نحن العرب (( جاري التنسيق الرجاء عدم الرد حتى انهاء الموضوع ))

في وهم العاطفة ..
لايوجد بينهم أمي جاهل فالجميع يجيدون نظم
القوافي والهجاء في لغة الحب لصياغة اجمل الاقنعة
في مسرح التمثيل ...








في وهم العاطفة ...
يتنافس الرجل مع صاحبه فيمن يستقطب اكبر
عدد من الفتيات لمحاولة اثبات من شعبيته اكثر من الآخر ...









في وهم العاطفة ...
لاتعرف بينهم من المحب ومن المتيم فالكل
قيس وكلهن ليلى وسهم الحب اصابهم جميعا
فتهاتفوا بين ساقط في الحب وجريح ..









في وهم العاطفة ...
لاتعرف الوجه الحقيقي لاي احد فيهم لان
الاقنعة المتراكمة بعضها فوق بعض غيرت الوجوه
الصادق من الكاذب ...






في وهم العاطفة ...
تحب المراة في الرجل الاكثر اندفاعا لها
لتشعر بعاطفته القوية اتجاهها فيفسر احساسها
هذا مجرد مشاعر جياشة لاقيمة لها عند هوى
الرجل المتارجح









في وهم العاطفة ...
تمنح صكوك الزواج تحت مسميات الحب
الخادع عند اول ضحية يصعب اصطيادها
فالزواج مطمع الفتيات وسلوى حرمانهن.









في وهم العاطفة ...
تجد في لباسهم الوقار وكلامهم لا يخلو
من الايثار او الحكمة وكل زائر جديد
لقلوبهم هو الاول في حياتهم هذا مايصوره
بعضهم لبعض ...









في وهم العاطفة ...
افعالهم اوال ويخفون مالا يبدون ويحلفون باغلظ
الايمان عن كل كذب يحال تصديقه ولايوجد
فيهم دنئ او مجرد من الاخلاق فالكل طاهر
وشريف ...









في وهم العاطفة ...
التهابات تتشابه في فصولها الاخيرة ويبقى الاختلاف
في البدايات وماتحتويه من مفارقات من شخص لآخر .









في وهم العاطفة ...
تعقد الاتفاقيات والمواثيق لسنين عديدة وهي معاهدة
لبقاء كل واحد مع الىخر ..وسرعان ماتنقض
تلك المعاهدة عند اول طارئ يطرأ عليها ...










في وهم العاطفة ...
يكون الاخلاص شرطا اساسيا لدوام العلاقة
بين المتحابين فاذا انشغل احدهما عن الآخر كانت
الخيانة هي محطة الانتظار ...









في وهم العاطفة ...
كلنا نشبه القمر فينا جانب مظلم لانريد احدا
ان يراه فاذا وثق كل طرف كامل الثقة بالآخر
رأى ذلك الجانب المظلم فيه ..









في وهم العاطفة ...
تريد المرأة ان تكون الأخيرة في حياة الرجل
ويريد الرجل ان يكون الأول في حياتها ...








اهذا الواقع ؟؟!!
ام ومع كل ذلك هو وهم .......
ميدوووووو غير متصل   رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are معطلة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عيد شم النسيم..او عيد الربيع أصله، شعائره، حكم الاحتفال به laithabd الدين الإسلامي الحنيف 6 30 - 12 - 2008 07:12 PM
أحكام العيد وآدابه منيه العمر الدين الإسلامي الحنيف 6 20 - 10 - 2007 07:53 PM
العيد قريب وهذي رسايل العيد بروجلم ركن المسجات والرسائل 5 12 - 10 - 2007 04:47 PM
هــــــــــــــذا عـــــــــــــــــيــــــــــــــــدنـــــــــــــ ــــــــــا منيه العمر المنتدى العام 6 02 - 11 - 2006 02:57 AM
احكام العيد الحبوبة الدين الإسلامي الحنيف 2 29 - 10 - 2006 05:39 PM


الراعي الرسمي لشبكة نحن العرب : ( مجلة سيرف نت تكنولوجي ) عالم التقنية والبرامج والتطبيقات



الساعة الآن 07:45 PM.

Hosting by ServNT.Com
Powered by vBulletin® Version 3.8.8
Copyright ©2000 - 2017, vBulletin Solutions, Inc.
Search Engine Optimization by vBSEO ©2011, Crawlability, Inc.
الموقع لا يمثل أي جهةٍ رسميةٍ وليس له علاقة بأي تنظيمات أو جهات ولا يتحمل أي مسؤولية تجاه ما ينشره الأعضاء